rahaj
rahaj:

كم هي قاسية .. تلك الأمنيات المتأخرة 
التي لا تأتينا إلا حينما نتغير.. وتتغير اهتماماتنا وتذبل جميع الرفوف التي كانت تحملها في القمة
لتضعها جانباً بين الأشياء القديمة والمسودات التي أصبحت ذكرى ليس إلا  .. !
كطفل كان يحلم أن يُصبح بائع للحلوى وحينما كبر وجد أن الحياة أكبر من تلك الحلوى
الأمنيات المتأخرة مُرهقة بقدر عدد كراسي الإنتظار التي صففناها على أرض شوقنا

*رهج حلم

rahaj:

كم هي قاسية .. تلك الأمنيات المتأخرة 

التي لا تأتينا إلا حينما نتغير.. وتتغير اهتماماتنا وتذبل جميع الرفوف التي كانت تحملها في القمة

لتضعها جانباً بين الأشياء القديمة والمسودات التي أصبحت ذكرى ليس إلا  .. !

كطفل كان يحلم أن يُصبح بائع للحلوى وحينما كبر وجد أن الحياة أكبر من تلك الحلوى

الأمنيات المتأخرة مُرهقة بقدر عدد كراسي الإنتظار التي صففناها على أرض شوقنا

*رهج حلم

rahaj
rahaj:

بـودي لو أرحل بعيداً ، وأمكث إلى ثمة أوطان جاءت من بياض
أن تحويني قُبلة أمي .. أن أعيش بين بسمة رضاء أبي
أن لايُهجرني قُرب صديقي وبلقائه دوما يلتحفني .. يضمني
أن أكون طيراً لايجد عناء السفر ، أمر بين المُزن ويلامس جُنحي رشفة من مطر
ويسقط على شُرفتي دوماً سعادتاً لاتجعلني أناديها باحثاً أو تؤرقني بإنتظار أمر

*رهج حلم

rahaj:

بـودي لو أرحل بعيداً ، وأمكث إلى ثمة أوطان جاءت من بياض

أن تحويني قُبلة أمي .. أن أعيش بين بسمة رضاء أبي

أن لايُهجرني قُرب صديقي وبلقائه دوما يلتحفني .. يضمني

أن أكون طيراً لايجد عناء السفر ، أمر بين المُزن ويلامس جُنحي رشفة من مطر

ويسقط على شُرفتي دوماً سعادتاً لاتجعلني أناديها باحثاً أو تؤرقني بإنتظار أمر

*رهج حلم